كيف ابعد الوسواس القهري

img

الوسواس القهري ،أو ما يسميه البعض اضطراب الوسواس القهري ، هو فكرة او طريقة تفكير تلازم الانسان المصاب بالوسواس القهري ، فلا يستطيع التخلص منها ، على الرغم من اقتناعه اقتناعاً تاماً بمدى سخافة هذه الفكرة ، مثل أن يعلق في تفكير الانسان بعض الكلمات النابية ، أو أغنية ما يستمر في تردديها دون وعي .

لا يقتصر الوسواس القهري على ترديد أغنية أو بعض الكلمات ، وانما قد يتعدى ذلك إلى أفعال يقوم بها الانسان المصاب بالوسواس القهري ، مثل “هوس نتف الشعر” ، او “هوس أكل الاظافر” .

من الطبيعي جداً أن يشعر الانسان بالقلق من فترة لأخرى ، وإن تجتاحه بعض الأفكار السلبية التي تسيطر على تفكيره بصورة كاملة ، ولكن من غير الطبيعي أن يستمر هذا الشئ بصورة مستمرة ، وبشكل يعيق حياته بصورة كاملة ،فبعض الناس تستغرق ساعات طويلة في غسل يديها بالماء والصابون، وهذا الشخص مصاب يكون مصابا بوسواس النظافة .

كان الوسواس القهري قديما يعالج على انه مرض نفسي ، فكان الشخص المصاب به يلجأ إلى الاطباء النفسيين لعلاج حالته ، ولكن لم يكن ذلك ينجح ، إلى أن أثبت الطب الحديث أن الوسواس القهري هو مرض طبي متعلق بالمخ والدماغ ، والأعصاب المتصلة بها ، وأن الوسواس القهري ليس له علاج سوى بالادوية والعقاقير ، اضافة إلى جانب العلاج النفسي ، أي أن المصاب بالوسواس القهري لابد أن يتم علاج جانبه النفسي ، اضافة إلى الجانب العضوي .

اما بالنسبة لأعراض الوسواس القهري ، فهي قلق دائم ، وانفعال سريع ، إضافة إلى اضطراب نفسي حاد ، كل ذلك يكون نتيجة القلق من شئ معين ، اضافة الى الخوف الشديد الذي يصاحب صاحب الوسواس القهري ، فيحاول دائماً أن يخفف من حدة الاعراض لديه .

لا تقتصر الاصابة بالوسواس القهري على سن معينة ، وانما يشمل مختلف الاعمار ، كما يشمل الجنسين ، ولكن معظم الحالات يبدأ فيها الوسواس القهري بعد سن الاربعين .

ليس هناك سبب واضح للاصابة بالوسواس القهري ، ولكن يرتبط الوسواس القهري بنقص في مستوى السيرتينون ، ويقوم الطبيب بوصف الادوية التي تساعد في رفع مستوى السيرتينون ، مثل ادوية بروزاك ، وكذلك اقراص انافرانيل ، وتستغرق فترة العلاج من 6_12 اسبوعا ، ويتم خفض الاعراض بنسبة 40_90% عند البدء بالعلاج .

يعتقد البعض أن هناك ارتباط بين الاصابة بالوسواس القهري ، وبين الوراثة ، اي ان معظم الاشخاص الذين اصيبوا بالوسواس القهري ، كان هناك حالات للاصابة لأفراد من عائلته من قبل .

أن الناس قديماً يتعاملون مع مرض الوسواس القهري على انه مرض له علاقة بالامراض المتعلقة بالشياطين ، وكانوا يحاولون علاج الشخص المصاب بمرض الوسواس القهري كما يتم علاج الشخص الممسوس من الشيطان ، بالضرب والتعذيب حتى يتخلص جسده من الشيطان .

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

الكاتب baraa

baraa

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة