كيف احب الله بصدق

img

  • لم يستطيع البشر العاديين رؤية الله سبحانه وتعالى ، كما لم يستطيع احد سماع صوته ، ولكن آمن الجميع بوجود الله لم يعرف بالنظر ولا بالاستماع اليه ، وانما عرف بواسطة العقل ،من خلال تدبر مخلوقات الله ، وتدبر الكون من حوله ، من خلال النظر الى ملكوت السموات والارض ، ومن خلال الرسل والمعجزات التي جاءوا بها ، ومن خلال الكتب السماوية التي نزلت على سكان الارض لهدايتهم إلى الصراط المستقيم .
    كيف يكون الطريق الى الله ؟؟
    وكيف يحب الانسان الله عز و جل من دون رؤيته ؟؟
    الطريق إلى الله تعالى هو طريق الايمان ، فالايمان بالله هو أحد أركان الايمان الصحيح ، يجب أن يكون الايمان خالصاً لله تعالى ، وهب الله الانسان العقل دون باقي المخلوقات الأخرى من أجل التمعن في خلق الله ، والتأمل والتفكر في خلق السموات والأرض ، كما بعث سيدنا محمد “صلى الله عليه وسلم” بمعجزة القرآن حتى تصل إلينا قصص الانبياء السابقين ، ونرى معجزات الله سبحانه وتعالى مع الأمم السابقة ، وهذا أن دل على شئ إنما يدل على قوة الله العظيمة ، الذي لا يخفى عليه مثقال ذرة في الارض ولا في السماء .
    يكون حب الله من خلال الخوف منه ، واطاعته في السر والعلانية ، أمام الناس ، وأثناء خلوته مع نفسه، فنرى البعض يخاف الله امام الناس ، ولكن مع نفسه يرتكب العديد من الاخطاء والآثام، حب الله يأتي من خلال عبادته ، نحن نعبد الله دون أن نراه ولا نسمعه ؛لأننا نحبه ، و يحب الله من عبده أن يظهر له مقدار حبه ، ويكون ذلكمن خلال العبادة والنوافل والطاعات ، والتقرب إليالله ، حفظ القرآن الكريم ، الجهاد في سبيل الله ، التصدق ، الزكاة ، واداء النوافل ، اكثر ما يحبه الله من عبده هو أداء النوافل .
    يرفع الله الذين أمنوا درجات ، ويفضلهم عن غيرهم من الاشخاص ، الايمان دليل على حب الله سبحانه وتعالى ، واجتناب المعاصي والذنوب دليل على الايمان بالله ، واخلاص النية لله سبحانه وتعالى شرط اساسي من شروط الايمان ، فيكون الايمان خالصاً لله سبحانه وتعالى ، بعيداً عن النفاق والرياء .
    حب الله هو الاستشعار بعظمته ، واللجوء إليه وقت الحاجة ، ويحب الله من عبده أن يكثر الدعاء والالحاح إليه ، فعادة ما يبتلي الله سبحانه وتعالى العبد كي يختبره ، و المؤمن الذي يجتاز الاختبار بنجاح هو المؤمن الصابر ، الذي لجأ الى الله في وقت محنته ، لان الله هو سيد الشدائد ، وهو سيد الفرج ، وبيده الامر كله ، وإليه يرجع الأمر كله ، وهو خلق كل شئ ، وهو من سينهي كل شئ .

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

الكاتب baraa

baraa

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة