نصيحة لكل بنت وقعت في الحب

img

بسم الله الرحمن الرحيم

لـكـل من وقعــت في حــب شــاب ..

لـكـل من تسهــر طــوال الليـل بمكــالمــات وغــرام ..

لـكـل من :ـ

عشقت وفارقـت

ذاك الحبيـّب وأنجـرحـت

ولم تـجـد لهـمـومـهـا ونيــس بعـدهـ ..

لـكـل من ذرفــت دمـوعـهـا عشقـاً وشـوقـا ..

لـكـل من عاشت في وهــم الحـب..

••••

أسـطـر لـكِ أخـتـي ..

كلمــات معبـرة تحـاكـي حـالـك ..

وتحـاكـي همـومـك ومشـاعـرك ..

وتحـاكـي الـحـب ..

▪▪

أطــرح لـكِ أختـي كـل إجــابــة شــافــيــة
لجميع همـومـك مـع هــذا الحـب الـزائـل الذي إنقضى وذهـب ..
وأسكــب كلمــاتٍ كـ البلسم لتداوي جـروحـك ..

فقـط لـكِ أنتِ

▪▪

لا أريـد شيء منـكِ سـوى قـراءة هـذا الموضـوع لنـهـايـتـه من قلبـك ..

وأسـأل الله أن تـجـدي إجـابتـك التـائهـه هنــا ..

وتـدخلي هذه الإجـابـه لقلبـك وتقفلـي عليـهـا لأنـهـا لـكِ بعـد ماتقرأيـنـهـا ..

••••

قـال الله تـعـالـى : {وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً * يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً * لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولاً } ..

••

والصلاة والسلام على الرسول الأمين القائل :
(( المرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل )) .

••

أخـتـي الفـاضـلـة ..

حفظك الله ورعاك وجعل الجنة مثوانا ومثواك
آمين ياااااارب..

إليك يامن عذبتي نفسك بإسم الحب ..
إليك يا من أرهقتي عيناك وأجريتي منها الدموع عشقاً ..
اليك ياعاشقة ..
إلى كل مغرمـــة ..
إليك يافتاة الإســـلام ..

ويعلم الله ماكتبت هذه الكلمات إلا رغبة أولا بما عند الله عز وجل

وثانياً خوفي عليك لما رأيت من سوء مصائب في هذا الطريق ومشكلات عديدة وكثيرة
المترتبه على الاستمرار في هذا الطريق ..

أولاً وقبل كل شيء .. إن الإسلام لم يحرم الحب بحد ذاته كمشاعر وعواطف .. بل منع العلاقة التي تحدث بين الرجال والنساء قبل الزواج …

ولكن لماذا ؟!!!!

▫ فهذه تقول انا حاملاً من حرام ..

▫ وتلك تقول لقد فقدت شرفي ..

▫ وأخرى تقول لقد أحببته حباً وتركنـي بعد أن كذب علي وأدعى أنه يريد أن يتزوجني ..

يــاسـبـحــان الله ..

إنها قصص تدمي القلوب وتبكي العين وتشيب الرآس ..
تقع فيها تلك الفتاة رقيقة القلب المسكينة التي ما درت ماذا يحاك لها من ذلك الذئـب الذي لايهمـه من أي باب دخل ومن أي باب خرج .. لايعرف معروفا ولاينكر منكراً ..

٭ فـ المسالة لو فكرتي قليلاً لأكتشفتـي أنه ليس فيها سعادة في الدنيا
وسبب لعذاب الآخـرة فمـا الداعي إلـى الأستمرار إذن !!

وإليـك أختي بعد أن عرفنا تلك العواقب وذلك مصـداق
لكـلام الله عز وجل ..

{ ولاتقربوا الزنا إنه كان فاحشةً وساء سبيلا ..}

••

لاتقربـوا الزنا أي لاتقربوا الطرق المؤدية إلى الزنــا .. تلك النظرة .. وتلك الكلمة الحلـوة .. وتلك الهمسة ..
تلك البدايات يجب أن تقطع من بدايتـهـا أيتها الغالية ..

لأنها سوف تكون ..

خطوات من الشيطان تتدرج .. نظرة .. فـ إبتسامة .. فـ موعد .. فلقاء .. وبعدهــا …

شـقـاء

و عنـاء

و هـم

و أرق

و سهـر

و تـعـب

فضـيـحـة مـدويـة

و فاجعـة لاتـعرف من أين تنهيـها وكيـف تتخلصـي منهــا ..

نسـأل الله العافيـه
آمين يارب..

•••

ثانـيـاً :

أختي أعلمي أنك فتاة مسلمة صالحة تخاف الحرام وتحب الله ورسوله ،وإلا ما قراءتي هذا الموضـوع ..

فأنتِ ولله الحمد فيك خير كثير حتى وإن حدث بينك وبين هذا الرجل مثل هذه الاتصالات ..

فـ التــوبـة ..

تمحي كـل ما مضى فلا تقلقي ولايقنطك الشيطان من رحمة الله ..
ويبدو لي أنك إنسانه تريديـن الخير لنفسك وهذا إن دل إنما يـدل على بذرة الخير التي نمـت في قلبك الكبـيـر
التي يجب أن ترتـوي بدمــوع الـنـدم وتـثمــر في طريـق السعادة طريق الـتـوبـة والنجاه والرجـوع إلى الله عز وجل ..

أختي الكريمه ..

إني أشعر برغبتك الجادة في التوبة وسرني جـداً ..
وذلك لأنـكِ ندمتـي على مافات من حياتك في هذه العلاقـه ..
فهذه هي الـتـوبـة فلا تـتـرددي لأن الله معـكِ ..

وعليكِ أن تسامحي نفسك بأن أعطـاك الله الفرصة من جديد ..

” والتـائـب مـن الـذنـب كـمـن لا ذنـب لـه ” كما قل حبيبنا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم

▪▪▪

ثم أعلمي يا – رعاك الله – أن الله جل وعلا – يفــــرح بتوبـة العبد حين يتوب إليه ..

فـ عن أنس – رضي الله عنه- قال:

قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم- :
” الله أشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة، فانفلتت منه وعليها طعامه وشرابه فأيس منها، فأتى شجرة فاضطجع في ظلها، وقدأيس من راحلته، فبينما هو كذلك إذ هو بهاقائمة عنده، فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح: اللهم أنت عبدي وأنا ربك، أخطأ من شدة الفرح “.

▪▪▪

أرأيتي ياأمة الله شدة فرح المولى جل وعلا بك وبغيرك من التائبين ..

وهو سبحانه الغني عنا وعن العالمين ..
ونحن الضعفاء الفقراء أحوج ما نكون إليه سبحانه وتعالى ..

فـ أحمدي الله يا أختي الكريمه أن مدَّ في عمرك ولم يأخذ روحـك بمعاصيها وذنوبهــا ..
وأحمدي الله على أن هـدى قلبك حتى تصلي إلى هنا وتقرائي هذا الكلام ..
وصرف عنك هذا السوء وهذا الشر المستـطيـر فـعـلاقـتـك بهذا الشاب علاقة محرمة ..
▪▪▪

٭ أما يا أختي عـن كيفـيـة التخلـص من الحــب فإليك مـا يـلـي ⁄⁄

1⁄ يجب عليك أن تقطعي كل صلة بهذا الشاب وأتقي الله وأن تكوني خير منه وتسلكي طريق الألتزام
وتذكـري أنـكِ الآن نادمه فهـذا أول طريـق التوبــة

نسأل الله لكِ التوبة و الثبات و الهداية ..

وكوني مثل هذه الفتاة ..
•فـلـنبحـر جميعاً ونأخذ العبره من هذه القصة ..

●كان هناك فتى جميل الوجه ، شديد التعبد والاجتهاد وكان احد الزهاد
فنزل في جوار قوم فنظر إلى فتاة منهم جميلة فهويها وهام بها عقله
ونزل بها مثل الذي نزل به .

فأرسل يخطبها من ابيها فاخبره ابوها انهامسماة لأبن عم لها.
واشتد عليهما ما يقاسيان من ألم الهوى فأرسلت اليه مرسال!!
تقول فيه : قد بلغني شدة
محبتك لي ، وقد اشتد بلائي بك لذلك ، مع وجدي بك . فان شئت زرتك، وان شئت سهلت لك ان تاتيني الى منزلي .

فقال للرسول: لا واحدة من هاتين الخصلتين

(( إني أخاف أن عصيت ربي عذاب يوم عظيم أخاف ناراً لايخبو سعيرها ولا يخمد لهبها ))

فلما أنصرف الرسول إليها فأبلغها ماقال ..

قالت: وأراه مع هذا زاهدا يخاف الله تعالى ، والله ما احد أحق بهذا من احد ، و أن العباد فيه لمشتركون،ثم أنخلعت من الدنيا ، وألقت علائقها خلف ظهرها ، ولبست المسوح ، وجعلت تتعبد ..

وهي مع ذلك تذوب وتنحل حبا للفتى وأسفا عليه ، حتى ماتت شوقا إليه ..

فكان الفتى يأتي قبرها. فرآها في منامه وكأنها في أحسن منظر ،فقال:كيف أنت وما لقيت بعدي ؟

فقالت:
نعم المحبة يا حبيبي حبك حب يقود إلى خير وإحسان
فقال على ذلك:إلى ما صرت ؟

فقالت:إلى نعيم وعيّـش لا زوال له في جنة الخلد مـُلك ليس بالفاني

فقال لها:أذكريني هنا كفاني لست أنساك .

فقالت: ولا أنا والله أنساك ، ولقد سألتك ربي ، مولاي ومولاك فأعانني على ذلك بالاجتهاد .

ثم ولت مدبرة ..فقلت لها متى أراك ؟

قالت ستأتينا عن قريب .

فلم يعش الفتى بعد الرؤيا إلا سبع ليال حتى مـات ..
رحمهمـا الله ..

” من كتاب التوابين لأبن قدامة “..

••••

2⁄ عليك بالاستمرار في التوبة وعقد العزم الأكـيـد على عدم العودة إلى هذه المعاصـي .. والندم على ما فات .

▪▪▪

3⁄ التخلص من أي شيء يذكرك بـه مثل .. الرقم الهدايا وغيـرهـا .

▪▪▪

4⁄ محاولة إعطاء أوامر للعقل الباطن بـإلغاء هذه المحبة والتخلـص منها بأن تقولي كلما مرت ذكراه ببالك تقولي لنفسك ..

إني اخاف الله

فكلما مرت ذكراه بخاطرك تقولي لنفسك بصوت مسموع …

اني اخاف الله

ومع الأيام سوف يقل هذاالتعلق إلى أن ينتهي ..

▪▪▪

5⁄أشغلي نفسك بأشياء أخرى مفيده تساعدك على اشغال الوقت في شيء نافع ومفيد مثل ..

▫ قراءة القرآن .
▫ ومطالعة كتب العلم .
▫ وحضور مجالس العلم .
▫ والمحاضرات والندوات المؤثرة والمتنوعـه .
▫ والمشاركة في بعض الأعمال الأجتماعية الهادفة .

▪▪▪

6⁄تقليل فترة الأختلاء بنفسك وحاولي التواجد بإستمرار وسط أهلك .. حتى لا يؤثر عليك الشيطان ويضعف عزيمتك .

7⁄ عليك بالدعاء بصدق اللجوء إلى الله بأن .. يـطـهـر قلبك ويغفر ذنبك .. ويستـر عيـبـك .. ويحفـظ فرجك .

وأبـشري بـالخـيـر ..

فإن الله سبحانه وتعالى هو القائل:
{ وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان } [البقرة: 186].

••••

أخيراً إلى كل فتاة :

أختاه إلى متى الغفلة ؟!
إلى متى التسويف والتأجيل ؟!

هل إذا دنى الأجل ؟!
هل إذا حضر ملك الموت هل ؟!
إذا بلغت القلوب الحناجر …
وإذا بلغت الروح للحلقوم ..

[[ أختاه ..

إني والله لأكثر أسفاً وألماً لحالك …

٭ أعلمي يا أختـي .. أن هذه الدنيا مجرد معبر وأنها طريق إما للنعيم أو الجحيم ..

وأن هناك قبراً ستسألين فيه .•. هناك ظلمة .. هناك وحشة .. هناك عذاب .. وويل وهلاك .•.

•• أختاه أقبلي كلماتي التي والله ما كتبتها إلا لـ خوفي عليك من نار السعير ..

• و أعلمي أن هذه الدنيا .. حقيرة ولا تساوي عند الله .. جناح بعوضة ..

• وأن الدنيا .. ملعونة ملعون ما فيها .. إلا ذكر الله ورسولـه ..

●●●

علـيـكِ بالـتـوبـة قـبـل فـوات الأوان وقـبـل أن تقـول نفسـك ..
يا حسرتا على ما فرطت في جنب الله ..
الا وهـي التـوبـة النصـوح من كـل ذنـب …

• •

أسأل الله العلي القدير أن يهديـك ويتـوب عليـك ويـوفقـكِ
وأن تستفيدي من هذه الكلمـات لأنـهـا لـكِ أنـتـي يا أخـتـاه ..

▪▪

أخـتـي ..
أسمعي واقرأي قصص التائبات من هذه الذنوب لتكون عـوناً وعبـرة لـكِ ..

▪▄▀▪

وفقني الله وإياكن لصالح الأعمال

آمين يارب

لاتنسني بدعوة بظهر الغيب تنفعني

في يوم لاينفع به الأهل والأخلاء

إلا المتحابين في الله

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

الكاتب admin

admin
admin

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة