تخيل عمرك وماضيك ومستقبل لم يحدث بعد

img

تخيّل الزمن .. تخيّل عمرك الذي تعيشه .. إنه ماض انتهى، ومستقبل لم يأت بعد ..

وبينهما نقطة افتراضية بين امتدادين .. لكن هذه النقطة أو هذا الصفر الحسابي هو كل الامتلاء الذي نسميه الحاضر أو الواقع الذي نقتتل عليه والذي ما يلبث أن ينصرم ويزول ويصبح شبحًا خاويًا في برواز قديم اسمه الماضي .

. وكل بكائنا وكل همّنا واهتمامنا مشغول بهذا الصفر .. بهذه الدائرة الفارغة .. و إذا أدركنا هذا فسوف نستريح، وينتهي عذابنا وينتهي بكاؤنا وتجف دموعنا.
~~
من كتاب / السؤال الحائر ، الدكتور مصطفى محمود العقاد

مصطفى العقاد, روائع الادب, روائع الحب, مستقبلك وعمرك, فلسفة العقاد

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

الكاتب admin

admin
admin

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة