شاي الزعتر

img

كنوز الطبيعة عديدة، وكل كنز أجمل من الآخر، أودعها الله في حياتنا لكي نستفيد منها، ونعرف فوائدها، ونستخدمها لعلاج أمراضنا، وللحفاظ على صحتنا وأجسامنا وأنفسنا وحتى عقولنا .ات

تعددت هذه الكنوز وفقا لحاجاتنا، فلكل مرض علاج، فالعلاج الطبيعي (الطب البديل) لم يوجد عبثا أو صدفة، بل إنه أفضل من الطب الحديث في أغلب الأحيان، ويعطي نتائج مرضية وفي وقت غالبا لا يكن طويل .

لذلك المداومة على الأعشاب، وعلى كل ما أوصى به الطب البديل، يقينا من أغلب الأمراض، ويقينا شر الأدوية الكيميائية ومضاعفاتها .

الزعتر من كنوز الطبيعة التي منحنا الله إياها، ولم تحصر فوائدها، أجريت عليه دراسات عديدة، وفي كل دراسة اكتشف كنز فيه، لذا لم يستطيعوا حصر فوائده ومميزات استخدامه .

ولعل من كثر أهميته، نجد أن أهل الغرب يضعونه دائما في طعامهم، وهو عبارة عن وريقات صغيرة، يتم وضعها على جميع أنواع الطعام، فهو نبتة عطرية، تضفي رائحة جميلة وطعم لذيذ إلى كل أنواع الطعام .

يتم تحضير شاي الزعتر عن طريق غلي أوراق الزعتر وتركها لمدة العشر دقائق، ومن ثم يتم شربه لعدة أغراض، ويمكن أيضا شربه باردا أو ساخنا، وفي كل الأحوال فهو يتمتع بطعم لذيذ إذا ما تم تحضيره بشكل جيد .

في حالات أمراض الحلق والبلعوم يتم تناول شاي الزعتر لتطهير المجاري التنفسية، كذلك في حالات السعال والبلغم، ويساعد في طرد البلغم، وفي حالات الجروح، إذا لم يتوفر لديك مطهر للجرح يمكنك تطهيره بمغلي الزعتر، فهو يعمل على قتل الجراثيم وتطهير المكان .

كثير من الناس يفضل تناوله بعد تناول الطعام ؛ لأن فيه مواد تعمل على استرخاء عضلات الأمعاء، مما يجعله فعالا لعلاج عسر الهضم، بل إن هناك من يستخدم منقوعه باردا لتخفيف آلام الصداع، ويقال إنه يشرب ساخنا للتخلص من الكوابيس، كما أنه مسكن فعال للآلام .

منقوع الزعتر يحوي مواد وأنزيمات تعمل بشكل فعال على إذابة الدهون وحرقها ؛ لذلك فهو يستخدم ويشرب في حالة كل من أراد اتباع الرجيم، فهو يساعد في إزالة دهون الكرش والأرداف، ويساعد في إنقاص الوزن عدة كيلوات شهريا إذا ما تم شربه بشكل منتظم، وبما أنه مطهر للجسم، فإذا ما تم شربه في الصباح، فهو يساعد على تطهير المعدة وإزالة الديدان منها، بالإضافة إلى أنه منشط للدورة الدموية، ومدر للبول، ومعالج للمغص، وكما أنه منظم لمستوى السكر في الدم وللدورة الدموية لمرضى الضغط .

يمكنك شرب شاي الزعتر بعد إضافته إلى أحد عصائرك المفضلة أو حتى العسل، ولكن لا يحبب إضافته إلى الشاي لكي لا يفقد فاعليته، وإذا شربته من أجل الرجيم أو من أجل تنظيم السكر، فلا يجب إضافته لمواد سكرية، وإذا ما قمتي بمضغ أوراق الزعتر في حال آلام اللثة والأسنان، فهو يساعد في حلها وتخفيفها، بالإضافة إلى أنه منشط ومقوي للذاكرة .

الزعتر نبتة عطرية، أودعها الله لنا في الأرض، إن أردنا الحديث عن فوائده، فلن يسهل علينا إجمالها في هذه المقالة، فلا يوجد شيء لا يدخل في علاجه الزعتر، من أقل الأمراض إلى أكبرها، لذا احرصي -سيدتي- دائما على إضافته لكل وجبة لعائلتك ؛ لتتمتعي بحياة آمنة، واستبدلي كوب الشاي صباحا بكوب من الزعتر .

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

الكاتب reema

reema
reema

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة