في عامه ال 100 لم يترك يد زوجته حتى بعد مماتها !… هذا هو الحب الحقيقي

img

في عامه ال 100 لم يترك يد زوجته حتى بعد مماتها !… هذا هو الحب الحقيقي

صورة مؤثرة لشخصين مسنيين، وحسب تعليق لحفيدهما فقد قال: “جدتي تبلغ من العمر 96 سنة وجدي يبلغ من العمر 100 سنة، قبل ساعات من وفاتها بعد 77 سنة من الزواج.”
ورغم الحزن الذي كان يعتري الأسرة من هول الفاجعة، إذ كانت السيدة العجوز على فراش الموت بعد تدهورحالتها الصحية، لم يستطع الزوج العجوز فراق زوجته التي عاش معها سنواته الطويلة بحزنها وفرحها، بحلوها ومرها.
وقرر الزوج البقاء بقرب زوجتك معتقدا أنه بذلك قد يتمكن من مساعدتها على تخطي آلامها، فهو يتذكر كل لحظة مرا بها ويحاول تذكيرها بكل الأشياء الجميلة التي عاشاها، لذلك قرر أن يبقى بجوارها إلى آخر نفس في حياتها.
ويعتقد البعض أن السنوات قد تغير معنى الحب لدى الأشخاص، لكن الحب الحقيقي المبني على التفاهم والاحترام، وتقدير الآخر يظل صامدا رغم التعثرات إلى أخر نفس في الحياة.

وفاء مسن, وفاء انسان, وفاء زوج, حب حقيقي, حب صادق, حب مخلص, اخلاص رجل

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

الكاتب mohammad

mohammad
mohammad

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة