غادة عبدالرازق بين نجومية الدراما والفشل السينمائي

img

غادة عبدالرازق بين نجومية الدراما والفشل السينمائي

تحاول النجمة المصرية غادة عبدالرازق، الإثبات لنفسها ولجمهورها، أنها فنانة متألقة على شاشة التليفزيون، ومتوهجة أيضًا سينمائيًا، لذا، تقدم فيلمًا كل عامين، أملًا في التواجد المستمر.

لكن يبدو واضحًا، أن كل التجارب التي خاضتها غادة في السينما، بعيدًا عن خالد يوسف، باءت بالفشل، حيث لم يحالفها التوفيق في الاختيار.

وبرصد أفلام الفنانة الجميلة، التي فشلت على مستوى الإيرادات والنقاد، سنجد “ركلام”، “جرسونيرة”، “بون سوارية”، “90 دقيقة” و”عودة الندلة”.

ورغم كل الأعمال الفاشلة المذكورة سابقا، تستعد عبدالرازق لخوض تجربة سينمائية جديدة، مع المخرج إسماعيل فاروق، حيث بدأت تصوير فيلمها الجديد “اللي اختشوا ماتوا ” ويشاركها البطولة النجمة عبير صبري، والفنان إيهاب فهمي، وسارة سلامة، وأحمد صفوت.

ويرى كثير من النقاد، أن غادة ليست حاضرة في السينما، لكنها سعيدة الحظ في التليفزيون، فقد قدمت عددًا من المسلسلات المهمة، والتي حققت نجاحًا كبيرًا، مثل “مع سبق الإصرار” للمخرج محمد سامي، “زهرة وأزواجها الخمسة” و”حكاية حياة”، حيث ساهمت تلك النجاحات في ارتفاع أجرها للغاية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

الكاتب baraa

baraa

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة