10 أسباب محتملة لاحمرار العينين وطرق علاجها

img

10 أسباب محتملة لاحمرار العينين وطرق علاجها

قد يكون احمرار العينين نتيجة لأشياء كثيرة ولكنه في كثير من الأحيان يعتبر علامة على وجود مشكلة أخرى مثل جفاف العين أو النوم لفترة قليلة جدًا أو حتى الإفراط في وضع بعض قطرات العين.

وفيما يلي 10 أسباب محتملة وكيفية معالجتها:

أولاً: جفاف العينين

من أعراض هذه المشكلة حرقان بالعين والشعور بأن شيئًا ما في عينيك ولعلاجها يمكن استعمال قطرات العين لترطيبها والحد من الالتهابات وتخفيف الاحمرار ولمنع المشكلة من الحدوث يجب غلق وفتح العينين كثيرًا خاصة عندما تكون أمام شاشات الأجهزة الالكترونية واتباع قاعدة 20-20-20 من خلال النظر بعيدًا عن الشاشة كل 20 دقيقة لمسافة 20 قدمًا لمدة 20 ثانية وإذا كانت المشكلة مزمنة فمن الأفضل زيارة الطبيب.

ثانيًا: الحساسية الموسمية

قد تسبب حبوب اللقاح والعشب تورم والتهاب العينين ما يؤدي إلى احمرارهما ومن أعراض الحساسية أيضًا الشعور بالحكة والعطس والاحتقان ونزول الدموع.

ولعلاج هذه المشكلة قم بوضع كمادات باردة على عينيك لمدة 15 دقيقة عدة مرات في اليوم وكذلك استشارة الطبيب.

ثالثًا: تتناول أدوية معينة

مضادات الهيستامين والحبوب المنومة والأدوية المضادة للقلق وحتى مسكنات الألم مثل الإيبوبروفين يمكن أن تسبب جفافًا واحمرار العين علاوة على ذلك فإن هذه الأدوية من الممكن أن تضعف من تدفق الدم داخل وحول أنسجة العينين ما يجعلها جافة وحمراء وللتخفيف السريع من حدتها يمكن استخدام الدموع الاصطناعية، واستشارة الطبيب لوصف العلاج المناسب.

رابعًا: قلّة النوم

عندما تأخذ قسطًا قليلًا من النوم فمن المحتمل أن يظهر الاحمرار في عينيك ولذلك تحتاج إلى غلقهما لفترة طويلة للسماح بسريان الدموع فيهما؛ لأن انعدام الدموع يؤدي إلى احمرارهما.

وقد يساعد استخدام الدموع الاصطناعية على إعادة ترطيب جفاف العين ويفضل أخذ قسط من النوم يتراوح ما بين 7 أو 8 ساعات.

خامسًا: الإفراط في شرب الكحول

يسبب شرب الكحول استرخاء الأوعية الدموية وهذا الأمر يسمح بتدفق المزيد من الدم من خلال الأوعية في عينيك بحيث تبدو أكثر إحمرارًا ومن الأعراض الأخرى الشعور بالصداع والجفاف والغثيان.

سادسًا: الدخان

يتسبب دخان السجائر في انقباض الأوعية الدموية الموجودة بالعين ما يؤدي إلى جفاف سطح العين وعندما يستشعر جسمك بالجفاف ونقص تدفق الدم، فإنه يحاول التعويض عن طريق توسيع الأوعية الدموية ما يسبب مزيدًا من الاحمرار.

ويعتبر الحل الأمثل لتفادي ذلك هو اتخاذ الخطوات اللازمة للإقلاع عن التدخين، وإن لم تفعل ذلك فعليك بالجلوس في الهواء النقي.

سابعًا: التهاب الملتحمة

في هذه الحالة يجب زيارة الطبيب لفحص العين وتحديد إذا كانت المشكلة بكتيرية أم فيروسية وإذا كانت فيروسية فإن أفضل شيء هو علاجها وإن كانت قد تستغرق أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

ثامنًا: السباحة

الملح الموجود في مياه المحيطات يسبب جفاف العينين واحمرارها وهذا قد يحدث أيضًا في حمامات السباحة التي تحتوي على مواد كيميائية مثل الكلورين التي تقضي على بعض البكتيريا النافعة الموجودة في العينين ما يؤدي إلى تهيجها واحمرارها.

وفي هذه الحالة يمكن وضع محلول ملحي أو دموع اصطناعية بالعين ويفضل ارتداء نظارات السباحة لإبعاد الملح والمواد الكيميائية عن عينيك.

تاسعًا: بروز الأوعية الدموية

تظهر الأوعية الدموية عند الإجهاد وبسبب السعال الشديد أو إذا كنت في موقف غريب يضع الكثير من الضغط على العينين وقد يحدث أيضًا إذا أصبت بضربة في العين مثل تلقي لكمة أو حادث سيارة ومن المعتاد أن يختفي الاحمرار الناتج عن ذلك ذاتيًا في غضون أسبوع.

عاشرًا: تعدد استخدام قطرات تبييض العين

يمكن أن تفاقم قطرات تبييض العينين من مشكلة الاحمرار لأنها تسبب ضيق الأوعية الدموية وتحد من تدفق الدم ولذلك يجب الإقلال من استخدامها وإذا استمرت الأعراض فيجب استشارة الطبيب لتحديد السبب الحقيقي للاحمرار.


Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

الكاتب baraa

baraa

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة