حقائق صادمة عن أفران الميكروويف

img

حقائق صادمة عن أفران الميكروويف

يعمل الميكروويف بطريقة لا يعرف الناس أسرارها إذ أنه يُنتج حرارة تسبب أضرارًا داخلية للهياكل الجزيئية الدقيقة للفيتامينات والمغذيات النباتية.
حذّر تقرير من مخاطر استخدام أفران “الميكروويف” وتأثيراتها على زيادة معدل السُّمنة وعلى صحة الإنسان بشكل عام، مشيرًا إلى أنه قد يسبب الوفاة.

وقال التقرير الذي نشره موقع epanews.fr، إن “جزءًا من المستهلكين يموتون يوميًا لأنهم ما زالوا يتناولون أطعمة ميّتة تقتلها أفران الميكروويف”، موضحًا أنهم في البداية “يتناولون قطعة سليمة تمامًا محمَّلة بالفيتامينات والمواد المغذية، ثم يخضعونها لأشعة الميكروويف فتدمّر هذه الأشعة كل شيء تقريبًا من جانبها المغذي”.

وأشار إلى أن “اختراع أفران الميكروويف واستعمالها بشكل شامل من قبل السكان، يتزامنان مع بداية ظهور السُّمنة في الدول المتقدمة”، مضيفًا: “لقد أتاح الميكروويف ليس فقط أكل المزيد من الأطعمة التي تزيد السُّمنة، وإنما دمرَّ أيضًا غالبية العناصر الغذائية للطعام، وترك المستهلكين في حالة متزايدة من الإفراط بتناول الطعام مع سوء التغذية”.

كثير من السعرات وقليل من الفائدة

وبعبارة أخرى، يأكل الناس الكثير من السعرات الحرارية، والقليل من المواد المغذية، وأدى ذلك إلى ما نشهده اليوم من تزايد انتشار السكري والسرطان وأمراض القلب، والاكتئاب، والفشل الكلوي ومشاكل في الكبد وغيرها.

مواد كيميائية سامَّة

وبحسب التقرير، فإن “سبب هذه الأمراض مزيج من سوء التغذية والتعرض للمواد الكيميائية السَّامة إضافة إلى عوامل أخرى مثل الصدمات النفسية والعاطفية وعدم ممارسة الرياضة”.

ويؤكد أخصائيون أن “أفران الميكروويف تسبب سوء التغذية التلقائية تقريبًا، علما بأن التعرّض للمواد الكيميائية السَّامة ينتج ببساطة عن طريق تناول الأطعمة المصنَّعة التي تتم صناعتها عالميًا مع إضافة سموم المواد الحافظة، كالملونات، ورفع مقادير النكهة”.

كيف يعمل الميكروويف

يعمل الميكروويف بطريقة لا يعرف الناس أسرارها، إذ أنه يُنتج حرارة تسبب أضرارًا داخلية للهياكل الجزيئية الدقيقة للفيتامينات والمغذيات النباتية. وعلى هذا النحو تتأثر المعادن إلى حدّ كبير.

وبالرغم من أننا نحصل على المغنيسيوم والكالسيوم والزنك من الطعام المطبوخ في الميكروويف، لكن كل فيتامينات “ب” المهمة، والانثوسيانين، والفلافونويد وغيرها من العناصر الغذائية المهمة، يتم تدميرها بسهولة في أفران الميكروويف.

الميكروويف جهاز الميّت الحي

الأشخاص الذين يستخدمون الميكروويف بصورة منتظمة يسيرون في منحدر الأمراض “التنكسية” ويخوضون معركة مستمرة ضد السُّمنة، فكلما استعمل الإنسان الميكروويف أكثر ساءت حالته التغذوية وأصبح مهددًا بخطر الإصابة بالأمراض المختلفة، والخضوع للعلاجات بالأدوية، والتي بطبيعة الحال ستخلق بدورها مشاكل صحية أخرى تؤدي إلى انهيار الصحة في النهاية .

وفيما يلي بعض الاكتشافات الأخيرة حول الطعام المطبوخ في الميكروويف:

– الأغذية المطبوخة في الميكروويف تفقد ما بين 60 و 90% من الطاقة الحيوية، وهذا النوع من الطبخ يسارع في التفكك الهيكلي للأطعمة.

– الطهي في الميكروويف يخلق مواد مسببة للسرطان في الحليب والحبوب.

– الطهي في الميكروويف يغيّر العناصر الأساسية للغذاء، ما يؤدي إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي.

– الطهي في الميكروويف يغيّر كيمياء الأغذية، وهو ما قد يؤدي إلى خلل وظيفي للنظام اللمفاوي و انحطاط قدرة الجسم على حماية نفسه ضد السرطان.

– الغذاء المطبوخ في الميكروويف يؤدي إلى نسبة أعلى من الخلايا السرطانية في مجرى الدم.

– الطهي في الميكروويف يدمّر تحلل المواد الأساسية في الخضار النيئة، المطبوخة أو المجمَّدة ولو لفترة قصيرة، فضلًا عن تشكل العناصر الإشعاعية الحرة، وهو ما يدمّر الحجة الوحيدة لاستعمال فرن الميكروويف لذوبان الجليد.

– تتسبب الأطعمة المطهية في الميكروويف بظهور الأورام السرطانية في المعدة والأمعاء، وانحطاط الأنسجة الخلوية الطرفية، و ضعف تدريجي في الجهازين الهضمي و الإخراجي لدى نسبة عالية من الناس.

– الأطعمة المطبوخة في فرن الميكروويف تخفّض قدرة الجسم على استخدام فيتامين ب، وفيتامين ج، وفيتامين إي والمعادن الأساسية، والمواد الصارفة للشحم التي تصحح أو تمنع تراكم الدهون في الكبد.

– تخلق البيئة في مجال الميكروويف أيضًا الكثير من المشاكل الصحية.

– بسبب التغيّرات الكيميائية في المواد الغذائية، يُحدث فرن الميكروويف خللًا في الجهاز الليمفاوي، ما يتسبب في انحطاط قدرة الجهاز المناعي والحماية من الأورام السرطانية.


Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

الكاتب baraa

baraa

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة