6 خطوات تبدد خوفك من طبيب الأسنان

img

6 خطوات تبدد خوفك من طبيب الأسنان

يتوجب المعرفة بأن طب الأسنان يعتبر من أكثر فروع الطب تقدمًا وجرى فيه تحقيق الكثير من الانجازات التي تؤمن المعالجة بشكل مريح وسريع.
المصدر: إلياس توما ــ ارم نيوز
يعتبر رهاب زيارة طبيب الأسنان أمرا شائعا بين العديد من الناس، غير أنه خوف عبثي حسب معظم أطباء الأسنان الذين يوصون بالتعرف على أسبابه للتخلص منه، وتقبل زيارة طبيب الأسنان على أنها إجراء ضروري يخلو من أي إشكالات جدية.

ويرى طبيب الأسنان التشيكي البارز رومان شموتسلير، بأن هناك 6 طرق يمكن أن تساعد بشكل فعال في التخلص من الخوف من طبيب الأسنان هي التالية:

1ــ التواصل مع الطبيب مسبقاً

يرى الطبيب التشيكي أن من المفيد قيام الشخص الذي يخشى من طبيب الأسنان أثناء الاتصال به لأخذ موعد منه أن يتحدث له عن خشيته منه، لأن التعبير عن هذه المخاوف يجعل الإنسان يشعر بالراحة، في حين يجعل هذا الأمر، الطبيب، يتعامل بشكل حساس مع المريض.

2 ــ طبيب الأسنان ليس حداداً

يتوجب المعرفة بأن طب الأسنان يعتبر من أكثر فروع الطب تقدما وجرى فيه تحقيق الكثير من الإنجازات التي تؤمّن المعالجة بشكل مريح وسريع، ولذلك فإذا كان للشخص تجارب سابقة سيئة من زيارة أطباء الأسنان في مرحلة ما من عمره، فإن الأمر قد تغير بشكل جوهري لأن العيادات السنية مزودة الآن بالأجهزة التي تقدم الحد الأعلى من الرفاهية في العلاج.

3 ــ التخدير

يتوجب على الذين يخشون من أطباء الأسنان أن يعرفوا أنه يتم في الحالات المعقدة اللجوء إلى التخدير الموضعي الذي يؤمن تعاون المريض مع الطبيب دون أن يشعر بالألم، كما توجد حالات يتم فيها تخدير المريض بشكل كامل، الأمر الذي يمنح المجال للطبيب للعمل دون أي قيود.

وينصح الطبيب في حال شعور الشخص بأنه غير قادر على التحكم بخوفه، بالاتفاق مع الطبيب على العمل بنوع من أنواع التخدير أثناء العلاج.

4 ــ الاطلاع مسبقا على تفاصيل العلاج

يساعد اطلاع الشخص مسبقا من الطبيب على الخطوات التي يريد القيام بها في فمه مع مراعاة أن تكون التفاصيل فقط إلى الحدود التي يهتم بها المريض على تخفيف مخاوف المريض، أما في حال رفض الطبيب ذلك فيتوجب تغييره واللجوء إلى طبيب آخر أكثر تواصلا وتفهما.

5 ــ الإشارات السرية

يوصي الطبيب التشيكي بقيام المريض بالاتفاق مع الطبيب مسبقا على إشارات خاصة بينهما بشأن أي طارئ أثناء العلاج حتى يتمكن الطبيب من فهم المريض أو العكس، لأن امتلاك هذا الشعور من قبل المريض يجعله في وضع مريح أثناء تواجده في الكرسي الخاص بالعيادات السنية.

6 ــ الاعتياد على زيارة طبيب الأسنان

تؤدي زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري من أجل إجراء الفحوص الدورية أو زيارة المختصين بنظافة وصحة الأسنان إلى تبديد الخوف من طبيب الأسنان عمليا، لأن الطبيب أثناء هذه الزيارة يكتشف المرض في بداياته وبالتالي لا تكون هناك حاجة إلى إجراء علاجات معقدة.

ويوصي الطبيب بإجراء الفحوص الوقائية مرة كل 6 أشهر، مشدداً على أن جعل هذا الأمر عادة روتينية يبدد أيضا الخوف من الطبيب.

 


Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

الكاتب baraa

baraa

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة