آلام الظهر تؤشر إلى احتمال الإصابة بسرطان البروستات

img

آلام الظهر تؤشر إلى احتمال الإصابة بسرطان البروستات

يظهر ألم الظهر ليس نتيجة لإشكالات في العمود الفقري فقط، وإنما كأحد المؤشرات الأولى للإصابة بأمراض سرطانية مختلفة من أبرزها سرطان البروستاتا، ولذلك فإن من الأهمية بمكان، حسب رئيس العيادة البولية في مشفى موتول الجامعي في براغ، الانتباه إلى ذلك ومراجعة الطبيب.

ويرى البروفيسور التشيكي ماريك بابيوك، أن ألم الظهر عند الرجال يمكن أن يكون الإشارة الأولى إلى وجود سرطان البروستاتا في مرحلة متقدمة، حيث تكون فرص الشفاء أقل بشكل كبير مما لو اكتشف المرض مبكرا .

ونبه في دراسة له إلى أن 70% من الرجال الذين يتعرضون لسرطان البروستاتا يموتون بعد تعرض عظامهم للإصابة؛ لأن سرطان العظام ينشأ كنتيجة لمقدرة الورم على تحرير الخلايا السرطانية في الدورة الدموية، ولذلك فحين تصل هذه الخلايا إلى الأنسجة العظمية المتخمة بالدم، فإن عملية تحررها تتسارع.وأضاف، أن تعكير الأنسجة العظمية يؤدي إلى حدوث كسور ترافقها آلام كبيرة، مشيرا إلى أن نحو 80% من المرضى يعانون من ذلك.

ولفت إلى أن انتشار السرطان في العظام قد لا يكون مؤلما عند كل شخص، وبالتالي يصعب الكشف عنه، ولهذا يتم استخدام طرق محددة مثل الرنين المغناطيسي الشامل للجسم أو أشعة الرينغن الموجهة نحو مكان محدد.

وأشار إلى أن الذين يتعرضون للإصابة بمرض سرطان العظام يشتكون من الشعور بأنهم مرضى بشكل عام ويفقدون الشهية للطعام، كما تنخفض أوزانهم أحيانَا، ويتعرقون أكثر، ويشعرون بالوهن.

وشدد على ضرورة زيارة الطبيب فورا في حال الشعور بألم في الظهر يمتد نحو القدمين، وفقدان الإحساس في القدمين ومنطقة تحت البطن، والشعور بضعف في القدمين أو عدم المقدرة على تحريكهما، إضافة إلى حدوث إشكالات في البول.

ولفت إلى أهمية إجراء الفحوص الوقائية لسرطان البروستاتا، لأن الإصابة بهذا المرض تتزايد في الأعمار الصغيرة، ولهذا فإن الكشف المبكر عنه يرفع وبشكل كبير فرص الشفاء.


Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

الكاتب baraa

baraa

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة